نابلس - النجاح - رجحت كوريا الجنوبية تخفيض جارتها الشمالية حجم الاحتفالات بعيد ميلاد مؤسسها الراحل كيم إيل سونغ هذا الأسبوع وسط مخاوف من فيروس كورونا.

وصرح مسؤول بوزارة الوحدة الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء أنه : "تماشيا مع تحرك كوريا الشمالية للحفاظ على نظامها الطارئ للسيطرة على الأمراض، يمكننا القول إن بيونغ يانغ قد تمتنع عن الأحداث واسعة النطاق".

وقال: "لا يمكن قول ذلك على وجه اليقين.. لكن الأحداث الكبيرة لن تحدث على الأرجح، ومن المتوقع أن يتم تقليص الاحتفالات، إذا أقيمت".

وتحتفل كوريا الشمالية بالذكرى الـ108 لميلاد جد الزعيم الحالي كيم جونغ أون يوم الأربعاء، وهو واحد من أكبر الأعياد الوطنية الكورية الشمالية التي يتم الاحتفال بها عادة ضمن فعاليات مختلفة، بما في ذلك إقامة عرض عسكري.

و الذكرى السنوية هذا العام تأتي في الوقت الذي دعت فيه كوريا الشمالية إلى بذل جهود على مستوى الدولة لمنع تفشي جائحة كورونا، وحثت شعبها على عدم التراخي مع المرض المعدي.

و كوريا الشمالية تقول إنها لم تسجل أي حالات إصابة بفيروس كورونا على أراضيها، لكنها اتخذت تدابير صارمة وسريعة لمكافحة الفيروس مثل إغلاق حدودها مع الصين وتشديد معايير الحجر الصحي.

كما ألغت بيونغ يانغ سباق الماراثون الدولي الكبير الذي يقام بمناسبة عيد ميلاد المؤسس الراحل.