وكالات - النجاح - زاد عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الـ 400 ألف حالة، استمرارا لتدهور الجائحة في البلاد التي تحتل المركز الأول عالميا من حيث حصيلة المصابين بالمرض.

وسجلت في الولايات المتحدة، اليوم الاربعاء، حسب معطيات مراكز مكافحة الأمراض والمؤسسات الطبية المعنية 402471 إصابة مؤكدة بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19".

وتعد الولايات المتحدة أول دولة عالميا من حيث حصيلة الإصابات وتتفوق أكثر من مرتين في هذا المؤشر على الدولة الثانية في القائمة، أي إسبانيا التي سجلت 146690 إصابة، فيما تأتي إيطاليا في المرتبة الثالثة بـ135586 حالة.

وتعتبر الولايات المتحدة الدولة الثالثة عالميا من حيث عدد الوفيات المسجلة جراء الفيروس بـ12914 حالة، وتحتل إيطاليا المركز الأول بـ17127 وفاة، وتأتي إسبانيا في المرتبة الثانية بـ14555 حالة.

ويتعرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لانتقادات لاذعة بسبب أسلوب تعامل إدارته مع أزمة فيروس كورونا وخاصة الوضع في قطاع الصحة، إلا أن الرئيس الأمريكي يقول إن حكومته تتخذ إجراءات غير مسبوقة لمعالجة القضية، ويصر على أن الوباء "يمكن الانتصار عليه في وقت أسرع مما يعتقد الكثيرون"، وذلك تزامنا مع ضغوط من قبل قطاع العمل الخاص الذي يتكبد خسائر ضخمة بسبب إغلاق اقتصاد البلاد والقيود التي تم فرضها.