رام الله - النجاح - أعلن مدير مشفى هوغو تشافيز لعلاج مرضى كورونا في رام الله باسل بواطنة، أن الوضع الصحي بالمشفى أصبح مقلقاً للغاية، مؤكداً أن الأسِرة امتلأت كما هو الحال في مجمع فلسطين الطبي.

وذكر بواطنة في صريح لإذاعة "صوت فلسطين" أن "الكادر الطبي مُنهك، وهناك العديد من المرضى المصابين في انتظار مكانهم بالمستشفيات"، منوهاً إلى أن نوعية الإصابات الحالية سيئة وتحتاج لرعاية صحية أطول بالمستشفيات.

واعتبر أن عودة المدارس سببت مشكلة كبيرة للوضع الصحي، وأدت إلى رفع عدد الإصابات، مضيفاً أن عدد الإصابات كانت بنسب معتدلة ومع عودتها تفاقمت الأزمة الصحية.

وأوضح بواطنة أن تأخر المواطنين المصابين بالفيروس في الوصول لأقسام الاسعاف والطوارئ، واستهتار بعض الحالات في إتباع إجراءات الوقاية والسلامة، والارشادات الصادرة عن جهات الاختصاص أدى إلى خروج الأمور عن السيطرة، وتفاقم الوضع الصحي.

وبين أن قضية المُفاضلة بين المرضى مرفوضة دينياً ووطنياً وطبياً، معرباً عن تمنياته بعدم الوصول لهذه المرحلة وأن تجتاز فلسطين هذه الجائحة بسلام.

ودعا المواطنين إلى ضرورة الالتزام واتباع إجراءات الوقاية والسلامة، وعدم الاستهتار بتاتاً، كما دعا إلى منع التجمعات والاكتظاظ في المحال والمولات التجارية، والالتزام بلبس الكمامة.