نابلس - النجاح - اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، أن تصنيف إسرائيل لـ 6 مؤسسات حقوقية فلسطينية كـ"منظمات إرهابية"، محاولة للزج بالنضال الفلسطيني بما يسمى بالارهاب.

وقال أبو يوسف في تصريحٍ لـ"النجاح": إن " الحكومة الإسرائيلي هي من تمارس الارهاب المنظم على صعيد الفلسطينيين، من خلال الاستعمار الاستيطاني والتهويد والقتل وكل ما له علاقة بالاعتداء على الشعب الفلسطيني والشعوب المجاورة".

وأضاف أن، "من سطر الارهاب الحكومة الاسرائيلية، بمحاولتها تكريس الاحتلال والاستعمار الاستيطاني في الاراضي الفلسطينية المحتلة"، مشدداً على أن هذا التصنيف خارج اطار كل قوانين الشعب الفلسطيني من قيادة وشعباً.

 وأكد أبو يوسف أن هذا الأمر خطير ومرفوض تماما، مطالباً المؤسسات الدولية بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للتراجع عن قرارها.
الجدير بالذكر ان السلطات الإسرائيلية، صنفت الجمعة، 6 مؤسسات حقوقية فلسطينية كـ"منظمات إرهابية"، وفقا لقانون "مكافحة الإرهاب" الذي صدر عام 2016.

والمؤسسات هي بحسب قائمة نشرتها ما تسمى وزارة القضاء الإسرائيلية: (مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، ومؤسسة الحق، واتحاد لجان العمل الزراعي، واتحاد لجان المرأة الفلسطينية، ومركز بيسان للبحوث والإنماء)، وذلك بناء على معلومات قدمتها ما تسمى جمعية "مراقب الجمعيات" المعروفة بمواقفها المتشدّدة والمحرضة على المؤسسات الفلسطينية.