نابلس - خاص - النجاح - أكد عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة، أسامة السعدي، مساء اليوم السبت، أن كسر المقدسيين وشباب الداخل المحتل لحواجز الاحتلال ومنعهم من دخول المسجد الاقصى يعد انتصارا كبيرا لشعبنا الفلسطيني في معركته مع الاحتلال.

وأوضح لإذاعة "صوت النجاح" أن القائمة العربية المشتركة تدعم نضال وصمود أهلنا في حي الشيخ جراح.

وأشار إلى أن اقتحام الاحتلال للمسجد الاقصى واطلاقه الرصاص على المصلين يعد جريمة الهدف منها القتل والتسبب بعاهات مستديمة، مشيرا إلى أنه كان يوم فلسطيني بامتياز توحدت فيه كل أطياف الشعب الفلسطيني من الداخل المحتل والضفة الغربية والقدس.

ولفت إلى أن الداخل المحتل شهد مظاهرات تنديدا لما يقوم به الاحتلال من اقتحام للمسجد الاقصى والاعتداء على المقدسيين.

وشدد على أن صمود المقدسيين ضد سياسة التهجير وتهويد المدينة المقدسة عزز من ضغوطاتنا المستمرة داخل كنيست الاحتلال ومع "لبيد" الذي يسعى لتشكيل حكومة الاحتلال.

وأضاف، نشارك في كل هذه التظاهرات، وقمنا بعيادة المصابين في المستشفيات لدعم تعزيز صمودهم.

وحيا العاهل الاردني الذي زود المقدسيين بالوثائق التي تثبت ملكيتهم داخل القدس.

وتابع، نراهن على التظاهرات في الداخل المحتل والضفة وغزة والقدس لاحداث ضغط على الاحتلال وتحرك المجتمع الدولي للجم الاحتلال عن عدوانه في القدس.