نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح، محمد الحوراني، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس محمود عباس دعا لاجتماع مساء اليوم بما فيها حركة حماس، من أجل بحث موضوع إعلان الادارة الأمريكية تفاصيل "صفقة القرن".

وقال الحوراني في تصريح خاص لـ"النجاح الاخباري": إن " الظرف يحتم علينا جميعاً أن نخطو كل خطوة ممكنة من أجل وحدة الموقف الفلسطيني، ودعوة الرئيس لاجتماع بما فيها حركة حماس عملتها اللحظة الحرجة والخطرة التي ستطرح فيها إدارة ترامب اليوم صفقتها التي تتجاوز على حقوق الشعب الفلسطيني، وتحاول ان تصفي القضية الفلسطينية".

وأضاف: "هذا الظرف يستدعي توحيد كل المواقف الفلسطينية على أرضية موقف صلب وواحد"، لافتاً إلى أن ادارة ترامب تريد تخليد الاحتلال وعدم ايجاد أي حل يعترف بالحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني من خلال "صفقة القرن".

وشدد الحوراني على أن إنهاء الانقسام هو الرد الأمثل على هذه الصفقة عبر حوار جدي يضع المصلحة الوطنية العليا كإطار مرشد لنا جميعاً بما يؤدي في النهاية إلى انهاء هذا الانقسام الذي كان نقطة ضعف استراتيجية في الحالة الفلسطينية وخطوة رئيسية من خطوات أخرى يجب أن يأخذها الفلسطينيين بعين الاعتبار، حسب تعبيره.