غزة - عبد الله عبيد - النجاح - أكد الإعلامي المصري، أشرف أبو الهول نائب رئيس تحرير صحيفة الأهرام المصرية، مساء اليوم الأحد، أن الاحتلال الإسرائيلي في حالة تأهب لشن عدوان على قطاع غزة.

وقال أبو الهول في حديثٍ خاص لـ"النجاح الاخباري": "لدى وزير حرب الاحتلال نفتالي بينيت رغبة شديدة في توجيه ضربة قاسية لقطاع غزة، خصوصاً في ظل الحديث عن انتخابات إسرائيلية"، مشدداً على أن الجانب المصري يعمل لتجنب هذا الأمر في الوقت الحالي.

وأضاف أن " تصعيد حركة حماس هذه الفترة يأتي في ظل تحسين العلاقات بين حماس وإيران خصوصاً وأن إسرائيل غير راضية عن هذا التحسن".

ومن أسباب تصعيد حماس أيضاً ذكر أبو الهول أنها لم تحصل على ما تريد من الاحتلال من تسهيلات ورفع للحصار، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن الأمور حتى الآن تحت السيطرة ولم تنفلت بشكل كبير، خصوصاً وأن الحوار متواصل بين حماس و"إسرائيل" بشكل غير مباشر.

وعن وجود أزمة بين مصر وحماس، نفى الإعلامي المصري تدهور العلاقات أو وجود خلافات وأزمة بين حماس ومصر، لافتاً إلى أن ما يُشاع في هذا الأمر من خلال الإعلام العبري.

وقال: كل هذا الحديث مجرد أحاديث صحافة عبرية لكن في الحقيقة ليس هناك أي أزمة الامور تسير بشكل طبيعي".

وأضاف: خلال اليومين الماضيين دخل غاز الطهي المصري لقطاع غزة، والشحنات التي تأتي من مصر تدخل غزة بشكل طبيعي"، لافتاً إلى أنه ليس هناك حديث رسمي سواء من حماس أو من مصر بوجود أي أزمة بين الطرفين.

الجدير بالذكر أن تقارير صحافية عديدة أشارت إلى وجود أزمة بين جمهورية مصر وحركة حماس خصوصاً بعد زيارة الأخيرة لإيران ومشاركة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية في تشييع جثمان القائد الايراني قاسم سليماني الذي اغالته الولايات المتحدة الأمريكية في بغداد قبل أسبوعين.