نابلس - النجاح - أوضح مدير نادي الأسير الفلسطيني في نابلس، رائد عامر، أنَّ سلطات الاحتلال تصرّ حتى اللحظة على تشريح جثمان الشهيد بسام السايح الذي ارقى شهيدًا في سجون الاحتلال أمس الأحد نتيجة الإهمال الطبي.

وقال إنَّ التواصل والمطالبة بالجثمان مستمرة من خلال عائلة الشهيد ومحامي هيئة شؤون الأسرى، مستنكرًا سياسات الاحتلال بحق الأسرى خاصة المرضى منهم معتبرًا أنَّ "هذه جريمة بحق أسرانا والمرضى من هم بشكل خاص كلنا مطالبون بالتركيز على ملف الأسرى".

وأشار إلى أنَّ التفاعل الشعبي مع قضية الأسرى والكثير من الفعاليات والمؤتمرات والخطابات المنددة التي يتم تنظيمها حاليّا هي صوت مسموع لدى الاحتلال، وتعبير على صمود الشعب الفلسطيني على أرضه وحقه في الحرية.