غزة - خاص - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي، مساء اليوم الاثنين، ان الرئيس محمود عباس غاضب جداً مما فعلته حركة حماس في قطاع غزة، واعتقالها كوادر حركة فتح ومنعهم من ايقاد شعلة الثورة.

وقال زكي في تصريحات خاصة لـ"النجاح الاخباري": الرئيس غاضب وهذا ما بان عليه خلال ايقاده للشعلة وفي كلمته التي وجهها للجماهير الفلسطيني في العيد الوطني"، مشيراً إلى أن حماس تريد شطب هذا العيد من التاريخ.

وشدد على أنه لا يستطيع أحد من شطب 1/1 من التاريخ وهو العيد الفلسطيني الذي أتى بفعل شلالات الدم ونضال تواصل لسنوات ولم يتوقف، مضيفاً أنه " يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار ألا يحدث فيه ما ينغص أو يشير إلى خسارة هذا المنجز الكبير وهو اليوم الوطني".

وتساءل زكي "ماذا تريد حماس.. تريد شطب هذا اليوم .. فأين اليوم الذي لا بد أن نحققه غير هذا ويعترف به العالم"؟

وتابع "رئيس حماس السابق خالد مشعل قال بصريح العبارة بعد كفاح وجهد من تجاوز فتح أو احتلال مكانها أو تهميشها، نحن أخطأنا في أمرين أننا كنا نفكر أن حركة فتح سهلة ويمكن أن نكسرها وثبت أنها غير قابلة للكسر، والامر الثاني أن ننجح في حكم غزة وحدنا".

واستدرك عضو اللجنة المركزية لفتح "لكن للأسف حماس تبرهن وتؤكد أن الانقسام موجود ولا يمكن الخروج عنه"، مؤكداً ان حماس برمجت من الأساس لاعتراض منظمة التحرير وأن تكون بديلاً عنها.

الجدير باذكر، أن العشرات أصيبوا من كوادر حركة "فتح" نتيجة اعتداء عناصر من اجهزة "حماس" عليهم بالضرب في ساحة فلسطين بمدينة غزة، مساء اليوم الاثنين.

واعتقلت اجهزة "حماس" العشرات من كوادر "فتح" بعد الاعتداء عليهم، ومنعهم من ايقاد شعلة الانطلاقة في ذكراها الـ54، في ميدان فلسطين، حيث ينتشر الالاف من عناصر حركة فتح في الطرقات المؤدية والمحيطة بساحة فلسطين، وميدان الجندي المجهول.

كما واعتدت عناصر "حماس" على الصحفيين المتواجدين في الساحة، ومنعتهم من تغطية الحدث.