نابلس - خاص - النجاح - كشف القيادي في حركة حماس والعضو السابق في المجلس التشريعي المُنحل،يحيى العبادسة أن كتلة حماس البرلمانية كانت على علمٍ بقضية الفساد المتعلقة بالمنحة العُمانية المخصصة لإعمار عدد من المنازل المدمرة في قطاع غزة منذ أكثر من عام.

وقال العبادسة في تصريح لـ "النجاح الإخباري" الأحد إن تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية التابع ل"حكومة حماس" كشف قبل عام عن القضية من خلال الوقائع والشواهد التي تضمنت وجود تجاوزات في ملف المنحة العُمانية.

 وردا على سؤال يتعلق بـ "التلكؤ" وعدم إثارة القضية أو مساءلة الوكيل في حينه أكد العبادسة أن الحديث يدور عن دراسة لما ورد في تحقيق "مساكن الغلابة" من جهة، وما تضمنه تقرير ديوان الرقابة المالية والادارية إلى جانب دراسة رد وكيل الوزارة من جهة أخرى.

مشيراً إلى أن ما يعني الشارع في قطاع غزة هو "الحقيقة" وأن لا أحد فوق القانون في حال ثبت تورطه بـ"تجاوزات أو فساد".

وذكر العبادسة أن العديد من الخيارات يتم دراستها حاليا لجهة التعامل مع الملف للوقوف على صحة ما وصفها بـ "الادعاءات" وتشكيل لجان مختصة للتحقيق فيها قبل أن يصار إلى اتخاذ قرارات قد تصل إلى إعفاء الوكيل من منصبه أو محاسبته

في ذات السياق، أشاد مكتب مسؤول حركة حماس يحيى السنوار، بالتحقيق الاستقصائي الذي بثته فضائية النجاح، وأعرب عن جهوده وامتنانه لجهود الصحفيين في إعداد التحقيقات الاستقصائية، كما أشاد بمهنية التحقيق الذي أعدته الصحفية هاجر حرب #مساكن_الغلابة والتزامه بكل المعايير القانونية وتعهد بالحماية اللازمة حال تعرض الصحفية حرب لأي خطر من أي جهة كانت، ودعا لكشف مزيد من قضايا الفساد وتعهد بمحاسبة الفاسدين. بحسب ما كتبت الصحفية حرب على صفحتها الفيسوك.