نابلس - ديانا زكريا - النجاح - ضمن سلسلة فعاليات اليوم العالمي للسكري، نظمت الاكادمية الامريكية في نابلس وبمشاركة الامهات يوما توعويا للاطفال، يلقي الضوء على داء السكري كقضية طبية تمس الجميع.

وأكدت مديرة الاكادمية الامريكية، غدير الاتيرة، على اهمية التوعية بداء السكري للاطفال تحديدا، والاهتمام بالغذاء الصحي للاطفال الاصحاء والمصابين.

وتعود ملكية الاكادمية للممرضة الاء كنعان والتي ساعد تواجدها في الانتباه لحالة الطفلة والاهتمام بها.

ارتأت الامهات في هذا اليوم ان يشكلن فارقا في معلومات الاطفال حول داء السكري فوضعن معلومات امام الاطفال تتعلق بالسكري، وكيفية الوقاية منه، واعراض والتغذية المناسبة للمصابين.

وأكدت الامهات على اهمية التوعية، وان الاصابة بالسكري ليست عائقا امام الاطفال لممارسة حياتهم الطبيعية، مع الاهتمام باسلوب الحياة.

يأتي هذا اليوم في الرابع عشر من كل عام احياء لذكرى ميلاد مكتشف مادة الانسولين وهي المادة الضرورية لبقاء الكثيرين من مصابين السكري على قيد الحياة، ويتم التركيز على مواضيع لها صلة بمرض السكري.