عاطف شقير - النجاح - صرح الدكتور نبيل شعث مستشار الرئيس للشؤون الخارجية لـ" النجاح الاخباري" أن زيارة موسكو والصين بهدف واحد وهو ايجاد الية دولية لتنفيذ ما قررته القيادة الفلسطينية وهو التخلي عن الرعاية الامريكية الاحتكارية لعملية السلام بسبب انحيازها المطلق لاسرائيل.

 وأوضح أنه لا بد من الية دولية لرعاية عملية السلام تضم روسيا والصين واوروبا وامريكا تكون ضمن مرجعية عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية.
وأضاف شعث " أن الروس استقبلوا تلك الافكار بروح ايجابية لا سيما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وكذلك اللجنة العليا المشتركة الروسية الفلسطينية.
وكشف شعث أن الرئيس عباس سيزور موسكو قريبًا، وهو الآن في زيارة إلى السعودية وزار قبلها قطر.
وقال شعث "نحن الآن في الصين للتأكيد على دور الصين كقوة اقتصادية عالمية للعب دور في عملية السلام وبالتالي بناء  اطار دولي للسلام  تكون الصين جزءًا منه.
واوضح "أن الوفد الإسرائيلي هو وفد مدني وليس رسميا، وهذا يذكرنا باتفاقية جنيف واي مخرجات سنلتزم نحن فيها وهم في حل منها وهذا ما لا نريده، ونحن لسنا ضد دعوة أي وفد اسرائيلي لحضور هذا الاجتماع.
وبين شعث أن الوفد الرسمي الاسرائيلي يرفض المجيء الى بكين موضحًا ان الصين لم تدع اعضاء من ميرتس وغيرها.
و أشار شعث "نحن لدينا رغبة في ان تكون الصين اداة دولية في رعاية عملية السلام، موضحًا أن اسرائيل لا تريد السلام ولا بد من الضغط عليها للامتثال للشرعية الدولية.