وكالات - النجاح - تظاهرت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الأربعاء، على مقربة من مستوطنة "بساغوت" المقامة على أراضي المواطنين في جبل الطويل بمدينة البيرة، تنديدا بزيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، للمستوطنة.

 وهتف المشاركون ورفعو الأعلام الفلسطينية منددين بانتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا وأرضه ومقدساته، مطالبين المجتمع الدولي بوضع حد لهذه الانتهاكات، خاصة استمرار الاستيطان والاستيلاء على أراضي المواطنين وهدم منازلهم.

وقال محمود العالول نائب رئيس حركة "فتح" : إن هذه الوقفة الهامة والرمزية عند مشارف جبل الطويل الذي تقام عليه مستوطنة "بساغوت"، يمثل جزءاً من فعاليات التصدي للاحتلال وجرائمه ضد الشعب الفلسطيني مشددا على أهمية التمسك بالوحدة الوطنية .

وأكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف أن هذه الزيارة تشكل تحديا صارخا من الإدارة الأمريكية التي تسعى إلى تمرير صفقة القرن .

وقال محمود شلطف في كلمة لبلدية البيرة :" إن مدينة البيرة ومحيطها تتعرض لاعتداءات متكررة من قبل مستوطنة "بساغوت"، كما حرمت البيرة من التوسع العمراني، واستغلال أراضيها الزراعية"