رام الله - النجاح - استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، والدة وعائلة الشهيد أيمن حامد (18 عاما) الذي استشهد برصاص عناصر قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وقدم الرئيس، واجب العزاء لعائلة الشهيد، مؤكدا ادانته الكاملة لجريمة قتل الشاب حامد بدم بارد من قبل عناصر قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وأكد الرئيس أن جرائم الاحتلال بحق شعبنا ستزيده صمودا على أرضه، وتمسكا بثوابته الوطنية مهما بلغ حجم التضحيات والضغوطات.

بدورها، ثمنت عائلة الشهيد حامد، اهتمام الرئيس ومتابعته الحثيثة لأوضاعهم، مؤكدين دعمهم لسياساته الحكيمة الرامية إلى تحقيق وآمال تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال.

وحضر اللقاء، محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام.