نابلس - النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، عن الأسيرة الفلسطينية ابنة مدينة حيفا، نسرين أبو كميل حسن، بعد انتهاء محكوميتها البالغة ستّ سنوات.

وتبلغ الأسيرة حسن 46 عامًا، وهي من مواليد حيفا ومتزوجة في قطاع غزة، وحتّى الّلحظة لم تصدر سلطات الاحتلال تصريحًا لها بالدّخول إلى غزة، علمًا أنها أم لسبعة أطفال حرمهم الاحتلال من زيارتها طيلة فترة اعتقالها، وأصغر أطفالها كان عمره ثمانية شهور عند اعتقالها، وأكبرهم الفتاة، أميرة، والتي كان عمرها 11 عامًا، وهي تقوم برعاية أشقائها إلى جانب والدها منذ اعتقال والدتها.