وكالات - النجاح -  كرمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، الناجحين في امتحان الثانوية العامة من أبناء الأسرى القابعين في معتقلات الاحتلال.

وهنأ اللواء أبو بكر، الطلبة وذويهم على هذا النجاح، وخص بالذكر أمهات الطلبة الناجحين لجهودهن بتوفير الأجواء المناسبة لأبنائهن لاستكمال دراستهم والتفوق بها، كما بارك للأسرى في معتقلات الاحتلال نجاح وتفوق أبنائهم في الثانوية العامة.

ووجه أبو بكر التحية للأسرى كافة، لا سيما المضربين عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري، والأسرى الستة الأبطال الذين كسروا شوكة الاحتلال بتحرير أنفسهم، رغم قيام جيش الاحتلال بإعادة اعتقال أربعة منهم.

جاء ذلك خلال حفل أقيم في قاعة الشهيد زياد أبو عين بمقر الهيئة برام الله، بحضور ذويهم، ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر.

وتخلل الاحتفال عرضا مصورا عن الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع"، وقال أبو بكر "إن الأسرى الستة رفعوا من الوحدة الوطنية داخل السجون، وزادوا عزيمة وإصرار بقية الأسرى في سبيل التحرر"، مستنكرا ما قامت به إدارة السجون من هجمة شرسة وتعذيب وتنكيل بحق بقية الأسرى في كافة السجون كرد فعل وحشي.