جنين - النجاح -  أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، عن الأسير عبدالله عفيف زكارنة (58 عامًا) من جنين، بعد أن أمضى 14 شهرًا رهن الاعتقال الإداري.

وذكر الأسير المحرر زكارنة، أن الأسرى، خاصة الإداريين، يناشدون كافة المؤسسات الحقوقية التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياسة الاعتقال الإداري، التي أصبحت "سيفًا مسلطًا عليهم".

وأوضح أن كافة الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال وعددهم ما يزيد عن 550 أسيرا، يستعدون لتنفيذ خطوات احتجاجية، بدءًا بمقاطعة محاكم الاحتلال، ومن ثم الشروع بإضراب عن الطعام. بحسب وفا

والأسير زكارنة، أمضى أكثر من 8 سنوات رهن الاعتقال الإداري والأحكام التعسفية.