رام الله - النجاح -  استنكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، مساء اليوم الأثنين، إقرار الكنيست الإسرائيلية قانون منع الإفراج المبكر (ثلثي المدة) عن الأسرى الفلسطينيين بقراءته الأولى.

وقال ابو بكر: "ان الكنيست الإسرائيلية باتت وكرا لسن القوانين العنصرية المتطرفة، والتي تفوح رائحتها بالحقد والكراهية تجاه الشعب الفلسطيني عامة والحركة الأسيرة بشكل خاص".

وكانت لجنة الكنيست قد أقرت مساء اليوم الاثنين، بالقراءة الأولى مشروع قانون يمنع الإفراج المبكر وتقليل ثلث مدة اعتقال الأسرى الفلسطينيين.

وأشارت الهيئة إلى أن عوديد فورير عضو الكنيست من حزب إسرائيل بيتنا هو من تقدم وبادر بطرح فكرة هذا القانون، ويحتاج إلى إقراره بالقراءتين الثانية والثالثة حتى يصبح قانونا نافذا