النجاح - أجلت محكمة سالم العسكرية جلسة محاكمة الشقيقين نبيل ويزيد المغير، حتى الإثنين المقبل.

واعتقل الأسير نبيل منذ 31/10/2001، وهو محكوم بالسجن الفعلي لمدة 24 عاماً بتهمة الانتماء لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال، وقد تم نقله بشكل مفاجئ من سجن النقب في 4/1/2018، إلى التحقيق في مركز تحقيق الجلمة.

وتعرض الأسير المغير لتحقيقٍ قاسٍ لأكثر من 22 يوماً في الجلمة، وتم عزله في ظروف صعبة، وبعد أن انتهى التحقيق معه ادعى الاحتلال بأن هناك إدانات جديدة بحق الأسير، وسيتم تقديم لائحة اتهام أخرى له، حيث أعيد إلى سجن النقب وعرض على المحكمة مرتين.

ويعاني الأسير نبيل من عدة أمراض نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال، أبرزها الديسك في الرقبة والظهر والتهاب فيروسي في الرئتين وانتفاخ في الأطراف، ومرض الشقيقة الذي يسبب له صداعاً مستمراً في الرأس، وقرحة دائمة في المعدة.

واعتقل شقيقه يزيد بتاريخ 10/1/2018، وذلك بعد اقتحام منزل والده في عرابة وتفتيشه بشكل همجي، ولم تعرف العائلة سبب اعتقاله الذي جاء تزامناً مع خضوع شقيقه الأسير نبيل للتحقيق في الجمة، حيث لا يوجد لائحة اتهام بحقه حتى اللحظة، ورغم ذلك عقدت له أكثر من جلسة محاكمة، آخرها كان الأربعاء رفقة شقيقه، ونقلا إلى جهة مجهولة.