النجاح - خفضت محكمة الاحتلال العليا، اليوم الخميس، الحكم بسجن الطفل أحمد مناصرة، من 12 عامًا إلى 9 أعوام ونصف، وفقاً لوسائل إعلام عبرية.

وأصدر الاحتلال في نوفمبر/ تشرين ثاني من العام الماضي حكمًا بالسجن 12 عامًا على الطفل المناصرة، بتهمة تنفيذ عملية طعن في مستوطنة "بسغات زئيف" بتاريخ أُكتوبر/ تشرين أول من عام 2015، برفقة إبن عمه الذي استشهد برصاص الاحتلال في حينها.

وكان مناصرة يبلغ حين اعُتقاله بتهمة تنفيذ العملية، 13 عامًا، وسيبلغ اليوم من العمر 15 عامًا.