النجاح - أكدت الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي على أن الأسرى على جهوزية تامة لمواجهة القادم في حال أقدمت إدارة مصلحة السجون على تنفيذ قرارها بمنع أهالي الأسرى من زيارة ذويهم.
وأوضحت الهيئة في بيان أن زيارة ذوي الأسرى حق مقدس لهم، وكفلته كل القوانين والمواثيق الدولية، محذرةً إدارة السجون المساس به.
وفيما يلي نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن الهيئة القيادية لأسرى الجهاد الإسلامي
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ومن والاه،،
يا جماهير شعبنا البطل:
لقد أقدمت إدارة السجون النازية على خطوة لم تحسب لها حساباً كعادتها، تمثلت بمنع زيارة بعض الأسرى لأهلهم، وذلك بتحدٍ سافر وتنكرٍ لكل ما تمَّ الاتفاق عليه بين عموم الأسرى وإدارة السجون، ولقد تمَّ الاتفاق في عام 2012 على عدم المساس بهذا الحق والمتمثل بالسماح لكل الأسرى من زيارة ذويهم، وبناءٍ على هذا القرار الإجرامي بحق الأسرى نؤكد على التالي:
أولاً: إنَّ حق زيارة الأهل حقٌ مقدس ولن يتنازل عنه الأسرى تحت أي ظرف.
ثانياً: إنَّ إدارة السجون واهمة إن ظنت بأنها ستستفرد بكل فصيلٍ على حدى بمنع زيارة الأهل.
ثالثاً: نؤكد على أننا في خندق واحد وجبهة متراصة أمام تغول الإدارة النازية، وأنَّ وسائلنا النضالية ما زالت بفاعليتها وسنشهرها في الوقت المناسب.
رابعاً: نعتبر الإدارة واهمة باعتقادها أنَّ الأسرى قد أصابهم الإجهاد بعد إضرابهم الأخير لذلك قامت بسحب انجاز زيارة الأهل، وإننا نؤكد في هذا المقام بأننا كأسرى حركة الجهاد الإسلامي على جهوزية تامة لمواجهة القادم.
والله أكبر والنصر للإسلام
الهيئة القيادية لأسرى الجهاد الإسلامي
السبت 7 شوال 1438هـ
الموافق 1 يوليو 2017م.