النجاح - أصدر حزب التجمع والحزب الناصري والحزب الشيوعي والحزب الاشتراكي بالتعاون مع سفارة فلسطين بالقاهرة، بيانا صحفيا أكدوا فيه على أن قضية الاسرى الفلسطينيين واضرابهم اكسبهم مزيدا من التضامن الانساني والشعبي.

وأفادوا فيه بأنهم يدفعون ضريبة هذا التحرر الوطني ويقدمون دروسا والهامات للحركة الوطنية والفلسطينية برمتها.

وأضاف البيان أن الفعاليات تأكيدا على أن تأثيرهم حي ولهم دور فاعل في بلورة المواقف القيادية، إضافة إلى حرص الحركة على تماسكها ووحدتها التي فشل المحتل في زعزعتها برغم اجراءاته القمعية، واثبتت ارادتهم ان الاضراب هو وسيلة لكسر السجان لانتزاع الحقوق المسلوبة، وان معركة الامعاء الخاوية حلقة في سلسلة النضال الوطني الفلسطيني، وان السجان لن ينتصر على دروس التاريخ وعبره".

وأختتم البيان بالتأكيد على أن معتقلات اسرائيل ستصبح "مزارا للمنتصرين من ابناء فلسطين واحرار العالم بعد انبلاج فجر الحرية في فلسطين" .