وكالات - النجاح - شهدت مدن هولندية، مظاهرات منددة بجدار الفصل الضم والتوسع العنصري في الأراضي الفلسطينية.

وشارك العشرات في 9 مدن مختلفة، تركزت في أمستردام ولاهاي وروتردام وأوتريخت، في مظاهرات احتجاجا على الجدار الذي أقامته سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وانتقد المتظاهرون سياسة الفصل العنصري والهجمات الوحشية التي تمارسها إسرائيل، في حق المدنيين الفلسطينيين.

وقال رئيس الجالية الفلسطينية الهولندية أيمن نجمن، إن هدف التظاهر هو تذكير الناس بممارسات إسرائيل اللاقانونية، مضيفا ان "محكمة العدل الدولية أكدت عام 2004، أن بناء جدار فاصل على أراضي فلسطين، هو مخالفة صريحة للقانون الدولي".

ولفت نجمن إلى أنه بالرغم من مرور 17 عاما على فتوى المحكمة الدولية، إلا أن إسرائيل لا تزال تتجاهل المجتمع الدولي.