وكالات - النجاح - أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الاثنين، تمسك بلاده بإنجاز المصالحة الفلسطينية في أقرب وقت.

وشدد السيسي على أن مصر "تدعم الشعب الفلسطيني وقادته"، مؤكدا على ضرورة توحيد الجبهة الداخلية الفلسطينية تحت مظلة منظمة التحرير.

وتقود مصر منذ أيام جهودا حثيثة لتثبيت اتفاق وقف إطلاق بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة، وضمان عدم تكرار التصعيد، الذي حدث قبل أيام قليلة.

ويأتي حديث الرئيس المصري بالتزامن مع وصول رئيس المخابرات العامة المصرية، عباس كامل، إلى قطاع غزة، على رأس وفد مصري من أجل تثبيت اتفاق وقف إطلاق بين إسرائيل وغزة، بعد جولة العنف الأخيرة، بالإضافة إلى بحث ملف إعادة الإعمار والمساهمة المصرية فيه.

والأحد، استقبل رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، عباس كامل، حيث بحث الطرفان تعزيز التعاون الإسرائيلي المصري وقضايا إقليمية.

كما وصل وزير خارجية الاحتلال غابي أشكنازي إلى العاصمة المصرية القاهرة، في أول زيارة لوزير خارجية إسرائيلي لمصر منذ 13 عاما.

وبحث أشكنازي مع نظيره المصري سامح شكري قضايا ثنائية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية وبحث آليات التهدئة حيال غزة وإعادة بناء القطاع تحت إشراف دولي.