نابلس - النجاح - أكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض، أن الولايات المتحدة حاولت تصفية القضية الفلسطينية بعدة طرق عن طريق الحل الاقتصادي بدل الحل السياسي، وإغلاق لمكاتب الأونورا وغيرها من المؤامرات.

وقال العوض في تصريح لـ "النجاح"، "إن إعلان صفقة القرن في هذه الأوقات هو محاولة لانتشال نتنياهو في الانتخابات القادمة، ومحاولة ترامب إقناع المجتمع الأمريكي أنه قدم أفضل صفقة في التاريخ وإيجاد حل لصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ومحاولة منه للتغطية على نفسه فيما يخص التهم التي يتعرض لها في المحاكم الأمريكية وقرارات عزله".

وأضاف" أن القيادة الفلسطينية أكدت رفضها الكامل لصفقة القرن".

وتابع" أن على الفصائل الفلسطينية إنهاء الانقسام وإعادة الوحدة إلى شطري الوطن من أجل مواجهة الصفقة".

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية ستعمل على التوجه إلى جامعة الدول العربية والمحافل الدولية للوقوف ضد أي قرار بحق الشعب الفلسطيني.

ودعا الشعب الفلسطيني للخروج إلى الشارع ونقاط التماس مع الاحتلال والوصول إلى إنتفاضة شاملة إذا لزم الأمر ذلك.