وكالات - النجاح - أدانت إسبانيا، مصادقة (إسرائيل) على إنشاء قرابة 2200 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية.

وقالت الخارجية الإسبانية في بيان، إن قرارات إسرائيل بناء وحدات استيطانية في الأيام الأخيرة هي "سياسة تقوّض مستقبل الدولة الفلسطينية، وتعرّض حل الدولتين للخطر".

ودعت الحكومة الإسبانية إسرائيل إلى إنهاء بناء الوحدات الاستيطانية غير القانونية والتي تتعارض مع القانون الدولي.

والخميس، كشفت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية أن حكومة بنيامين نتنياهو، صادقت خلال اليومين الماضيين، على مخططات لبناء 2191 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

يُذكر أن قرار مجلس الأمن رقم 2334، الصادر في 23 ديسمبر/كانون الأول 2016، يطالب بـ"وقف فوري لكافة الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية .

وتشير تقديرات التقديرات إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، يقيمون في 164 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية.

وتجدر الإشارة أن خطوات حكومة نتنياهو تتزامن مع إعلان إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في أبريل/نيسان 2019؛ إذ يسعى من خلالها لكسب أصوات المؤيدين للاستيطان، حسب مراقبين.