ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قالت صحيفة هآرتس العبرية أن اقتراح رئيس البرازيل المقبل بنقل سفارتها في إسرائيل بعد الولايات المتحدة قد يهدد سوق رئيسية لأكبر شركات اللحوم في العالم.

وتعتبر البرازيل هي أكبر مصدر للحوم الحلال في العالم.

وأثارت خطط الرئيس المنتخب يائير بولسونارو لنقل سفارة البرازيل من تل أبيب إلى القدس غضب مصر وقد تثير مشكلات مع دول إسلامية أخرى.

وقال مصدر دبلوماسي تركي لرويترز مشترطا عدم الكشف عن هويته "رد الفعلالذي قد يصدر عن دولة نيابة عن العالم الاسلامي كله." "نحن نتوقع أن تتصرف البرازيل بعقلانية وليس مواجهة العالم الإسلامي."

وتصدر البرازيل  صادرات بقيمة 16 مليار دولار سنوياً إلى الشرق الأوسط وتركيا  مع 3٪ فقط تذهب إلى إسرائيل وفقاً للإحصاءات الحكومية وأكثر من ربع صادرات البرازيل إلى المنطقة هي اللحوم.

إن اقتراح سفارة بولسونارو هو جزء من إصلاحه للسياسة الخارجية البرازيلية مما يريح القوى الكبرى مثل الولايات المتحدة ويفكك ما يسمى تحالفات  اليساريين على أساس "التحيز الأيديولوجي".

لكن بعد أن ألغت مصر بشكل مفاجئ زيارة الدبلوماسيين ورجال الأعمال للبرازيل هذا الأسبوع قال بولسونارو إن قراره لم يكن نهائياً.

وقال للصحفيين "لدينا تجارة مهمة للغاية مع الأسواق العربية و الحلال." "

وقال السفير المصري لدى البرازيل علاء رشدي لرويترز "هناك مليار دولار حجم التبادل التجاري بين مصر والبرازيل خاصة في قطاع الزراعة الغذائية."

 ورفض التعليق على خطوة افتراضية للسفارة أو ما إذا كان يمكن أن يكون لها أي تأثير على التجارة.