النجاح - دعا عدد من نواب البرلمان الأوروبي اليوم الخميس الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى الاعتراف فورا بدولة فلسطين.

وقال النواب المنتمون إلى بعثة البرلمان الأوروبي للعلاقات مع فلسطين في بيان "إننا ندعو البرلمان الأوروبي والمفوضية والمجلس الأوروبيين لاتخاذ إجراء حاسم لدعم حق الفلسطينيين في تقرير المصير ونكرر دعوتنا للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين على الفور".

وأصدر أعضاء البرلمان الأوروبي البيان بعد زيارة الأراضي الفلسطينية في الفترة من 17 إلى 20 سبتمبر الجاري تفقدوا خلالها التجمع البدوي في قرية (الخان الأحمر) وهو احد 46 تجمعا بدويا تعيش تحت تهديد الإخلاء في منطقة خصصتها إسرائيل لتوسيع المستوطنات غير القانونية.

واكد الأعضاء في بيانهم رفضهم لتدمير قرية (الخان الأحمر) وغيرها من التجمعات الأخرى التي تواجه الطرد في الأراضي الفلسطينية المحتلة مشيرا الى ان أوامر الهدم تلك وغيرها من الأوامر التي أصدرتها السلطات الإسرائيلية لا تهدف الا الى توسيع المستوطنات وتقسيم الضفة الغربية ما يعد جزءا من سياسات التوسع الاستيطاني غير الشرعية وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2334.

كما اكد البيان دعم الحق الفلسطيني في تقرير المصير والمطالبة بإنهاء الاحتلال معربا عن قناعة الاتحاد الاوروبي والبرلمان الاوروبي بأن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وفي سياق متصل شدد البيان على ضرورة تحمل الاتحاد الأوروبي مسؤوليته الدولية بالحفاظ على أنشطة وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).