ترجمة : علا عامر - النجاح -  إدعى وزير البنية التحتية  للطاقة والموارد المائية في حكومة الإحتلال "يوفال شتاينتز" بأن حكومة الإحتلال أصبحت أقرب إلى تدمير حركة حماس من أي وقت مضى، وفقًا لما نقلته  قناة "كان" العبرية.

وأشار"شتاينتز" إلى أن حكومة الإحتلال تخطط لإغتيال كبار قادة حركة حماس المتواجدين في قطاع غزة في حال اندلاع الحرب.

وأكد "شتاينتز" على أن حكومة الإحتلال لم توقع إتفاق لوقف إطلاق النار مع حركة حماس على الإطلاق.

وقال "شتاينتز":" إن جولة القتال الأخيرة آذت  قدرة حركة حماس على صناعة الصواريخ بشكل كبير".

وأضاف:" يجب علينا كأعضاء كنيست أن ننظر إلى الصورة العامة، فنحن لم نوقع إتفاقية هدنة ولا زالت كافة الاحتمالات متاحة"، على حد قوله.

وعلق "شتاينتز" على انتقاد الشارع الشارع الإسرائيلي حكومة الاحتلال بسبب تعاملها مع الأزمة، قائلا:" ليس علينا أن نعلن الحرب في كل مره يتم قصفنا، فهناك أمور يمكن حلها بأساليب دبلوماسية بعيدا عن الحرب".

ويأتي هذا التصريح بعد نشر صحيفة هآرتس تقريرا يشير إلى أن حكوومة الاحتلال أعدت خطة لاغتيال قادة حماس، ولكنها تنتظر نتائج الوساطة المصرية والأممية.

وكشفت مصادر في حكومة الإحتلال عن أن "إسرائيل" ستحاول منع الحرب قبل نهاية عام 2019 حتى يتم الانتهاء من انشاء منظومتها العسكرية المتطورة.