النجاح - أكد الرئيس محمود عباس الليلة، أن الخطة التي طرحها في مجلس الأمن الدولي حظيت بالتفاف عربي ودولي، وأن كل ما يهمه هو رضى الشعب الفلسطيني عما تم التقدم به.

وقال الرئيس عباس في مقابلة مع تلفزيون فلسطين فجر اليوم الجمعة،  "فأنا يهمني أيضا أن يكون شعبنا راضيا عما قدمناه، وفي نفس الوقت الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وغير ذلك من المؤشرات الدولية والإقليمية أعتقد أنها ستتجاوب مع هذه الفكرة خاصة أن ما طلبناه ليس مستحيلا، هو تطبيق الشرعية الدولية ثم أن تكون هناك آلية متعددة للإشراف على المفاوضات، يعني لا يوجد شيء جديد، وبالتالي لا يستطيع أحد أن يرفض هذه الأفكار، وان شاء الله يتم التجاوب العملي بمعنى أن توضع موضع التنفيذ".

وفيما يتعلق بالفحوصات الدورية التي أجراها في الولايات المتحدة، قال الرئيس: كانت فرصة مناسبة وجودنا هنا لنجري بعض الفحوصات الطبية، وفعلا أجريت هذه الفحوصات، والآن خرجنا والحمد لله كل النتائج إيجابية ومطمئنة وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى علينا.

وكانت وسائل إعلام عبرية، تحدثت عن أن الوضع الصحي للرئيس عباس صعب جداً، وهو ما نفاه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، وظهوره على فضائية فلسطين الرسمية يؤكد كذب وسائل الإعلام الإسرائيلية.