النجاح - أكدت مصادر مطلعة أن لقاءات وفد قيادة حركة حماس مع وزير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل ركزت بشكل كبير على الأوضاع في قطاع غزة.

وقالت المصادر إن الوزير المصري أبدى توجهًا واضحًا لتحسين الأوضاع الإنسانية، وأكد أن مصر وبالتعاون مع الأمم المتحدة والدول المانحة ستعمل على وضع حد للانهيار الجاري في القطاع.

وأشارت إلى أن مصر ستقوم بخطوات ملموسة في موضوع آليات فتح معبر رفح البري، ودخول البضائع بل وشركات مصرية للعمل في غزة لتنفيذ العديد من المشاريع التنموية.

وبينت تلك المصادر أن الوزير المصري يرغب بمتابعة ملف المصالحة وإحراز تقدم فيه.

ولفتت إلى أن المباحثات تضمنت موقفًا ثابتًا مشتركًا يرفض أي مساس بسيادة مصر نحو سيناء تحت دعاوى ما يسمى بتوسيع قطاع غزة في سيناء، مبينة أن هذا الموضوع ليس موجود في القاموس السياسي لمصر أو حماس.