النجاح - التقى الوزير أحمد عساف المشرف العام على الإعلام الرسمي، سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى دولة فلسطين حيدر رشيد أغانين، في مكتبه اليوم الثلاثاء.

 وخلال اللقاء، أطلع عساف السفير الروسي على واقع الإعلام الفلسطيني الرسمي، الذي يعمل في ظروف سياسية صعبة، والتأثير السلبي للانقسام والانقلاب الذي قامت به "حماس" على الشرعية الوطنية في قطاع غزة عام 2007.

وقال عساف: "إننا في الإعلام الرسمي الفلسطيني نعمل من جهة على التغلب على العقبات التي يخلقها الواقع السياسي، وعلى تطوير أدواتنا الإعلامية وأدائنا وانتشارنا في العالم من جهة ثانية".

وأشار إلى أن الاعلام الفلسطيني الرسمي هو إعلام وطني ملتزم يتحمل مسؤولية كبيرة في عرض معاناة الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال الإسرائيلي، وفي نفس الوقت يعمل على تعزيز الوعي الوطني الفلسطيني باتجاه تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال.

وتطرق عساف إلى العلاقات التاريخية التي تجمع الشعبين الروسي والفلسطيني، وجمهورية روسيا الاتحادية ودولة فلسطين. وأكد أهمية تطوير العلاقة وتعزيزها وتعميمها باستمرار لما يخدم الطرفين، وفي مختلف المجالات ومن ضمنها العلاقات الاعلامية.

من جهته، أكد السفير حيدر اغانين أهمية التعاون في المجال الاعلامي. وأبدى استعداد بلاده للمضي قدماً، من أجل تطوير هذا التعاون. كما أشار إلى أهمية الاستثمار في هذا الموضوع أثناء زيارة الرئيس محمود عباس إلى العاصمة الروسية موسكو الشهر المقبل.