خاص - النجاح - اعتبر المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي أن تصويت 128 لصالح قرار لإبطال أي تعديلات على الوضع القانوني في مدينة القدس المحتلة، يعد انجازًا مهمًا جدا للشعب الفلسطيني والقانون الدولي والعدالة الدولية، على الرغم من البلطجة التي مارستها الولايات المتحدة على الدول، ميشرًا إلى أن العالم كان شجاعًا.

وأكد لـ"فضائية النجاح"، أن التصويت لصالح القرار أظهر جليًا إرادة الشعوب، مضيفًا أنه يجب الاعتماد على القرار بشكل مباشر من الناحية القانونية، حيث أن قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بات باطلا وفقًا للقانون وهذا يضع عراقيل أمام الولايات المتحدة، ويتيح مقاضاة أي دولة تخرق القرار الذي تم التصويت عليه اليوم.

وأشار القواسمي إلى ضرورة استمرار المقاومة والهبة والغضب، بالإضافة إلى الاستمرار بالتحرك الدبلوماسي، مشددًا على أهمية الاعتماد على القرار وعلى شعبنا الموحد من خلال النضال الشعبي.

وأوضح أن بيان حركة فتح دعا للغضب الشعبي الذي لباه الشعب والقيادات، التي خرجت إلى الشارع إعلاءً لكلمة الحق، وغدًا هو يوم غضب أيضًا.