رام الله - النجاح - انطلقت مساء اليوم الثلاثاء، في ساحة المهد بمدينة بيت لحم، فعاليات الــ 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة، تحت عنوان: الأسيرات الفلسطينيات إلى متى؟ بتنظيم من مركز الإرشاد النفسي والاجتماعي للمرأة، وبالشراكة مع منتدى المنظمات الأهلية لمناهضة العنف ضد المرأة، وبالتعاون مع بلدية بيت لحم.

وقالت مديرة مركز الإرشاد النفسي والاجتماعي للمرأة خولة الأزرق إن الحملة تهدف إلى وضع حد لهذا العنف في كل العالم، مشيرة إلى الوضع في فلسطين وانتهاكات الاحتلال التي تطال كل أبناء شعبنا وعلى رأسهم الأطفال والنساء.

وأشارت إلى مقتل شابة فلسطينية على يد زوجها وهي أم لأربعة أطفال مؤخرا، لافتة إلى مقتل 22 امرأة هذا العام، وقالت إن الحملة يراد بها دق ناقوس الخطر مما تعانيه النساء من انعدام مقومات الحياة في سجون الاحتلال، إلى جانب أوضاع صحية صعبة وعلى رأسهن الأسيرة إسراء الجعابيص.

وأضافت: نريد لفت أنظار العالم لمعاناة الأسرى وتصنيفهم كأسرى حرب لا إرهابيين كما تدعي دولة الاحتلال، مؤكدة على حق الأسيرات بظروف اعتقال سليمة تتوفر فيها شروط الحياة الإنسانية حتى الإفراج عنهن.