نابلس - النجاح - قال وزير أمن الاحتلال الداخلي  إن عملية إطلاق النار في القدس كانت مدبرة، حيث أن منفذها "فادي أبو شخيدم" ينتمي لحركة حماس.

وأضاف بارليف أن "أبو شخيدم" من سكان مخيم شعفاط شرقي القدس، ويأتي كل يوم للصلاة في الأقصى واليوم وصل بسلاح عادي ونفذ إطلاق نار.

وأشار بارليف أن العملية كان من الواضح أنها مدبرة حيث قام بالعمل على سفر زوجته وأبناءه إلى الخارج قبل ثلاثة أيام.

كما أكد أن هذه العملية هي الأقسى منذ سنوات واستمرت من (32-36 ثانية).

وتحدثت مصادر على أن المنفذ أبو شخيدم سبق أن أدرجه جهاز الشاباك ضمن جماعة "شباب المسجد" التابعة لحماس في المسجد الأقصى.