رام الله - النجاح - شاركت دولة فلسطين في المؤتمر الحادي العشر لمجلس مواطني ومواطنات المتوسط المنعقد في جامعة فالنسيا الإسبانية، اليوم الجمعة.

وأكد عضو المجلس الاستشاري في مؤسسة مجلس مواطني ومواطنات المتوسط حسان البلعاوي أن القضية الفلسطينية تبقى أولوية للشعوب العربية.

وأوضح البلعاوي انه مع تصعيد الاحتلال والعدوان الاسرائيلي بكافة أشكاله وخاصة في القدس وغزة، استعادت القضية الفلسطينية زخمها لدى الجماهير العربية كما كانت منذ اليوم الاول لنكبة فلسطين منذ عام 1948.

ومؤسسة مجلس مواطني ومواطنات المتوسط هي موسسة أورومتوسطية مسجلة ضمن القانون الأسباني ومقرها مدينة فالنسيا، وتسعى الى تعزيز الحوار والتعاون المتوسطي في المجالات الثقافية الأكاديمية والمجتمعية.

وتحدثت في المؤتمر منسقة حلقة فلسطين ديما العرقان عن التحديات التي تواجهها السلطة الوطنية الفلسطينية في مكافحة جائحة كورونا، خاصة في ظل تواصل الاحتلال الاسرائيلي وانتهاكاته.

ويشارك في الموتمر جامعيون وكتاب وإعلاميون وناشطون من مختلف بلدان البحر الأبيض المتوسط.