رام الله - النجاح - أطلع سفير دولة فلسطين لدى المملكة المغربية جمال الشوبكي، رئيس مجلس النواب المغربي راشيد الطالبي العلمي، على آخر مستجدات الأوضاع في فلسطين.

واستعرض الشوبكي خلال لقائه العلمي بمقر مجلس النواب في العاصمة المغربية الرباط، الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة في الأرض الفلسطينية المحتلة، واستهداف المؤسسات الحقوقية واتهامها بـ "الإرهاب"، إلى جانب سياسة التمييز والفصل العنصري واستمرار الاستيطان، والاستيلاء على الأراضي وتهويد القدس المحتلة، والسعي لإفراغها من المقدسيين.

وسلم الشوبكي رسالة من رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون إلى نظيره الطالبي العلمي، هنأه خلالها على نجاح العلمية الانتخابية في المغرب، وانتخابه رئيسا لمجلس النواب.

وبحث الجانبان سبل تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين، والنشاط المشترك في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية.

بدوره، أشاد رئيس مجلس النواب المغربي بالعلاقات التاريخية التي تربط بين الشعبين الفلسطيني والمغربي، مؤكدا التزام برلمان بلاده بمختلف أطيافه السياسية بدوره التاريخي الداعم والمناصر للقضية الفلسطينية، والحقوق العادلة للشعب الفلسطيني.

وأكد حرص المملكة المغربية ومجلس النواب على تعزيز العلاقات الثنائية المغربية الفلسطينية، وتفعيلها على المستويات كافة، لا سيما العلاقات البرلمانية.