رام الله - النجاح - تفقد وزير الاقتصاد الوطني، رئيس مجلس إدارة هيئة تشجيع الاستثمار والمدن الصناعية خالد العسيلي، اليوم الأربعاء، سير العمل في مدينة بيت لحم الصناعية الواقعة على مساحة 195 دونمًا.

واطلع العسيلي على القدرة الإنتاجية للمصانع في مختلف القطاعات، والجهود المبذولة لاستكمال العمل على تطوير المرحلة الثانية للمدينة الصناعية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة هيثم الوحيدي أنه جاري العمل على تطوير المرحلة الثانية وأجزاء من المرحلة الثالثة للمدينة الصناعية، وسيتم الشروع في بناء بعض المصانع في المراحل المطورة حديثًا من خلال استقطاب مستثمرين جدد سيقومون بإنشاء مصانعهم أو نقلها إلى المدينة.

كما تفقد العسيلي مؤسسة الحرفيين للتجارة العادلة في مدينة بيت لحم التي تتعامل مع نحو 70 مشغل خشب زيتون وصناعات تقليدية متعددة، وتتعاون مع عدد من المؤسسات التي تنشط في مجال المرأة وجمعيات تعاونية.

وذكرت المديرة التنفيذية للمؤسسة سوزان ساحوري مجالات عمل المؤسسة في المساعدة على إيجاد أسواق جديدة لتسويق منتجات الحرفيين والترويج لها على الصعيدين المحلي والدولي.

وتطرق العسيلي خلال لقاء عقد مع وفد من المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) في مقر المؤسسة، إلى استراتيجية الوزارة في دعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، والمساعي الحثيثة التي تبذل للنهوض بواقع قطاع الصناعات الحرفية والتقليدية الذي تضرر جراء تداعيات جائحة "كورونا".

وشدد على أهمية تسجيل المشاغل لدى وزارة الاقتصاد للحفاظ على ديمومتها والتمكن من الاستفادة من خدمات ومشاريع الوزارة، لاسيما الترويج على الصعيد الدولي.