رام الله - النجاح - بحث وزير العمل د. نصري أبو جيش، اليوم، مع مدير الوكالة الايطالية للتعاون الإنمائي في فلسطين جوليلمو جوردانو، آليات التعاون المستقبلية في الأعوام القادمة المتعلقة بالاستراتيجية الوطنية للتشغيل واستراتيجية قطاع العمل، واتفق الطرفان على إعداد مذكرة تفاهم للاحتياجات المستقبلية المتعلقة بقطاع التفتيش والعمل اللائق، وجاء ذلك بحضور مدير برامج ومشاريع الوكالة محمد مصلح، والوكيل المساعد لشؤون التعاون الدولي والتمويل رامي مهداوي.

وأكد أبو جيش على أهمية التعاون مع الوكالة الإيطالية في قطاع التفتيش والسلامة والصحة المهنية أسوة بالدعم المستمر من الوكالة في قطاع التشغيل من خلال الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، والمؤسسات التعاونية من خلال هيئة العمل التعاوني، مؤكدا على حرص الوزارة على فتح خطوط مع الوكالة تتواءم مع احتياجات الخطط ووفق الأجندة الوطنية والسياسات الحكومية .

واستعرض أبو جيش العديد من النقاط التي تم تحقيقها في قطاع العمل خلال الفترة الماضية المتمثلة في حوكمة صندوق التشغيل، والقرارات الصادرة عن مجلس الوزراء المتمثلة في دعم قطاع العمل من خلال العديد من البرامج والمشاريع المختلفة، كدعم النساء في المناطق المهمشة سيما الأغوار، ودعم مؤتمر المانحين لدعم التشغيل عام 2022، مشيرا في الوقت ذاته لأهمية دعم الوكالة لإنشاء المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية وتدريب المفتشين. 

من جانبه، أكد جوردانو على الدعم المتواصل للحكومة والشعب الفلسطيني في المشاريع التنموية بما يعزز صمود المواطنين على أرضهم، مشيرا إلى أنه سيتم إطلاق عددٍ من المشاريع خلال الأسابيع القادمة للمساهمة في خفض معدلات البطالة.