النجاح - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، أن ضغوطًا تمارس من قبل الولايات المتحدة الأميركية، ومصر، على حركة فتح ممثلةً بقيادة السلطة الفلسطينية، وحركة حماس، للعمل من أجل تشكيل حكومة وحدة فلسطينية تعمل مع كلا الجانبين لتعزيز الهدوء طويل الأمد في المنطقة وإعادة إعمار قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية، قولها أن نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الفلسطينية الإسرائيلية هادي عمرو الذي زار رام الله الأسبوع الماضي والتقى بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، قدم اقتراحًا لتشكيل حكومة جديدة يشارك فيها ممثلو حماس أو حكومة تكنوقراط.