نابلس - النجاح -  قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي أحمد مجدلاني، إن حكومة الاحتلال الإسرائيلي، تمارس الخداع وتضليل الرأي العام العالمي، عبر ادعائها السماح للفلسطينيين، بالبناء في مناطق "ج".

وأضاف مجدلاني في بيان صحفي اليوم السبت، ان ما تسمى المناطق "ج" هي أراض فلسطينية وان الاحتلال يقوم بعمليات هدم جماعية للمباني الفلسطينية فيها وسرقة الاراضي وفرض السيطرة عليها، ما يشكل انتهاكا للقوانين الدولية.

وأشار إلى أن المطلوب من المجتمع الدولي عدم تصديق هذه الادعاءات بل النظر فيما يقوم به الاحتلال من مشاريع استيطانية في المناطق "ج"، وسعيه من خلالها لترسيخ الاحتلال، وفي الوقت ذاته، يستمر بتوسيع صلاحيات ما تسمى "الإدارة المدنية" على حساب صلاحيات السلطة الوطنية في الأراضي الفلسطينية.

وقال مجدلاني: المناطق المصنفة "ج"، لم تعد قائمة إلا في أجندة الاحتلال، فهي انتهت بفعل الانتهاكات الاسرائيلية لكافة الاتفاقيات، ولن نلتزم بهذه التصنيفات بكافة أراضي الضفة الغربية، فهي أراضي الدولة الفلسطينية.

ودعا كافة المجالس المحلية والقروية في المناطق "ج"، الى اليقظة والحذر والتوجه لكافة المؤسسات القانونية والتنسيق مع السلطة الفلسطينية وعدم الانجرار وراء ادعاءات الاحتلال العنصرية، ورفض التعامل معها .

وتعد المناطق المصنفة "ج" مربع الاستهداف الأبرز في عمليات هدم المباني الفلسطينية التي تعتمدها سلطات الاحتلال، والتي تشكل ما نسبته 61% من المساحة الكلية للضفة الغربية، بحجّة أنها أقيمت دون ترخيص؛ في المقابل تعمل الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة على اتخاذ قرارات بالاستيلاء على أراضي المواطنين الفلسطينيين لبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية فيها، وتخصيص المزيد من الميزانيات والمنح، وتعطي العديد من الامتيازات لتحقيق ذلك.