رام الله - النجاح - استقبلت لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، في مدينة رام الله اليوم السبت، وفدا من المعروفيين الدروز.

وضم الوفد نشطاء وشخصيات ادبية واكاديمية واجتماعية من مختلف البلدات والقرى المعروفية في الجليل والكرمل.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس لجنة التواصل محمد المدني، أهمية استمرار التواصل بين ابناء العشيرة المعروفية وباقي مكونات الشعب الفلسطيني من اجل التصدي لمحاولات عزلها عن بعضها البعض مع مراعاة خصوصية وظرف كل شرائح شعبنا حيثما تواجد.

واستمع الوفد الى شرح تفصيلي حول تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وحقيقة الموقف الفلسطيني الداعي الى إنهائه، بتجسيد حل الدولتين.

وجرى خلال اللقاء أيضا عرض فيديو مختصر تناول تاريخ العشيرة المعروفية في الحركة الوطنية على مدار العقود الماضية.

وابدى اعضاء الوفد عبر العديد من المداخلات تأييدهم وتشجيعهم لمزيد من التواصل والتكامل بين ابناء الشعب الواحد في سياق التأكيد على انتماء المعروفيين للشعب العربي الفلسطيني، والأمتين العربية والإسلامية، مشيرين إلى أن سياسات الاحتلال بالتضييق على الفلسطينيين والاستيلاء على اراضيهم تطال الجميع بما في ذلك المعروفيين.

يذكر أن لجنة التواصل اولت منذ بداية عملها، التواصل مع بني معروف أهمية قصوى، ونفذت العديد من النشاطات لتحقيق هذا الهدف، كتسليم نسخة من وصية سلطان باشا الاطرش التي اهداها شيخ العقل الحناوي للرئيس محمود عباس، لممثلي العشيرة المعروفية، بحضور مئات الشخصيات في مقام الخضر في كفر ياسيف.

واسهمت اللجنة في عقد مؤتمر "يركا" الاول للسلام، الذي أكد على حل الدولتين وحمّل الحكومة الاسرائيلية مسؤولية تعثر العملية السلمية،كما استقبل الرئيس عباس الكثير من الوفود المعروفية.