رام الله - النجاح - عاد سفير عمان لدى فلسطين سالم بن حبيب، برفقة وزيرة الصحة مي الكيلة، والمتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، اليوم الأربعاء، عددا من الجرحى جراء اصابتهم إثر المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال المسيرات المنددة بجرائمها بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس والشيخ جراح، والعدوان المتواصل على قطاع غزة.

وأعرب السفير العماني عن تمنياته للجرحى بالشفاء العاجل، ومقدما تعازيه لأسر الشهداء، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل حريته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وكان المتحدث باسم الحكومة استقبل السفير بن حبيب في مكتبه.