نابلس - النجاح - اقتحمت قوات كبيرة من الاحتلال، اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك ومصلى قبة الصخرة والمصلى القبلي ومصلى باب الرحمة وأخرجوا جميع المصلين من داخله المسقوفة وسط إطلاق قنابل صوتية وغازية ورصاص مطاطي بشكل عشوائي تجاه المواطنين.

 

جاء في التغطية: 

تأجيل جلسة المحكمة لمدة شهر..
المقدسي حمّاد: لانعول كثيرا على المحاكم الإسرائيلية

قال المواطن المقدسي عارف حماد من سكان حي الشيخ جراح في القدس المحتلة في حديث لإذاعة صوت النجاح، إنه تم تأجيل الجلسة التي كان من المقرر عقدها اليوم في المحاكم الاسرائيلية بشأن حي الشيخ جراح لمدة شهر، وذلك  لإعطاء فرصة للمستشار القانوني لدراسة ملف القضية. 

وأضاف حماد أن المقدسيين لايعولون كثيرا على المحاكم الإسرائيلية، التي تؤتمر بأوامر من المستوطنين ، ولكن نتمنى تغيير مسار القضية وأن يكون هناك ذرة من الإنسانية والرحمة لدى المستشار القضائي. 

لانعول كثيرا على المحاكم الاسرائيلية لانه المستشار الثقضائي اذا كان عنده ذرة من الانسانية والرحمة انو يغير مسار القضية نتمتنى ذلك لكن لانعول على العدل ف يالمحاكم الاسرائيلية التي تؤتمر باوامر المستوطنين 

وعلى الصعيد الميداني والتضامني أفاد حمّاد أن مايجري في حي الشيخ جراح وفي باحات المسجد الأقصى هو همة جديدة من الهجمات الشرسة لقوات الاحتلال التي اتخذت كافة الأساليب في قمع المتظاهرين والمتضامنين بأسلحتهم وجنودهم والمياه العادمة وقنابل صوتية وضوئية ورصاص مطاطي.

وحّيا حمّاد صمود المواطنين والشبان وتمنى المشاركة من الجميع في هذه الوقفة التضامنية للدفاع عن المسجد الأقصى وعن تهجير سكان حي الشيخ جراح الذين هجروا سابقا من أراضيهم وبيوتهم عام 48. 

وطالب حماد المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل لتخليها عن قرارها بإقامة بؤرة استيطانية في حي الشيخ جراح.