النجاح - أشادت وزيرة الصحة مي الكيلة بالعنصر النسائي العامل في القطاع الصحي الفلسطيني، وما يقدمه في خدمة أبناء شعبنا والتخفيف من آثار جائحة كورونا، قائلة إن المرأة أثبتت قدرتها الاستثنائية في العمل داخل القطاع الصحي كطبيبة وممرضة وقابلة وفنية مختبرات وإدارية وما إلى ذلك من وظائف صحية وطبية.

وقالت الوزيرة الكيلة في بيان صحفي، لمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف اليوم الاثنين، أن المرأة الفلسطينية أثبتت نفسها في جميع المجالات والميادين، وفي ظل جائحة كورونا أثبتت المرأة أنها قادرة على تولي القيادة والمسؤولية في أشد الأزمات وأخطرها، مستذكرة تضحيات الشهيدات والأسيرات والجريحات، وتضيحات أمهات وزوجات وأخوات الأسرى والشهداء والجرحى اللواتي تحملن الكثير في سبيل الوطن وقضية فلسطين.

وأكدت أن وزارة الصحة تسعى لتمكين المرأة من خلال إشراكها في صنع القرار وتولي المناصب العليا، لتكون جنباً إلى جنب مع الرجل لبناء وطننا والتخفيف من آثار الاحتلال وجائحة كورونا والصعوبات التي تواجهنا.

ويصادف اليوم الاثنين اليوم العالمي للمرأة، وهو احتفال عالمي يحدث في اليوم الثامن من شهر مارس / آذار من كل عام، ويقام للدلالة على الاحترام العام، وتقدير وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية.