نابلس - النجاح - أكدت إدارة العلاقات العامة والإعلام في جهاز الضابطة الجمركية، أن الضابطة تعاملت مع 6799 قضية خلال عام 2020 الماضي، أتلف خلالها قرابـة 200 طن بضائع فاسدة وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، وغيرها من القضايا التي هدف التعامل معها إلى حماية صحة وسلامة المواطنين، وتوزعت هذه القضايا ما بين مالية واقتصادية وصحية وزراعية وتكنولوجية وبيئية.

وقالت في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إنه مع ظهور فايروس كورونا قام الجهاز بناءً على تعليمات مشددة من قائد الجهاز اللواء/ إياد بركات، بجولة تفقدية ورقابية على الأسواق والمحال التجارية والمنشآت الصناعية والخدماتية، بالتعاون مع الجهات الشريكة ذات العلاقة، تفقد خلالها 180000 (مائة وثمانون ألف) منشأة تجارية وصناعية وخدماتية؛ وذلك للتأكد من تطبيق البرتوكولات الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا وخلو الأسواق من أي مواد غير قانونية.

وأضافت انه بالتعاون مع وزارة المالية؛ من أجل تحسين تحصيل الإيرادات لرفد خزينة الدولة والسيطرة على عمليات التهرب الضريبي والتهريب الجمركي، تعامل الجهاز مع 4377 قضية، مفصلة كالآتي "3800 قضية في ملف التهرب الضريبي والتهريب الجمركي وتحويل مكلف، و701 قضية لبضائع قادمة من إسرائيل بدون فاتورة المقاصة، بالاضافة إلى التعامل 232 قضية في ملف التبغ ضبط خلالها (4885 كروز دخان أجنبي وعربي، و18 طن معسل وتبغ حلل ممنوع من التداول).

وتابع البيان "وفي ملف البترول تم ضبط 131.158 لتر سولار مهرب؛ الذي يشكل خطراً على المواطنين ويضر بخزينة الدولة والبيئة".

وذكرت أنه "بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني؛ من أجل حماية الأسواق من انتشار البضائع الفاسدة والمنتهية الصلاحية والمقلدة وبضائع المستوطنات، تعامل الجهاز مع 1311 قضية، مفصلة كالآتي: "957 قضية بضائع منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك ومقلدة، أتلف خلالها 178.2 طن، و198 قضية بضائع بدون بطاقة بيان باللغة العربية (مواد تموينية ومواد تجميل) بواقع 150 طن، و16 قضية بضائع مستوطنات ضبط خلالها (14000 قطعة قماش، و5 طن بطيخ، و2 طن مواد تنظيف، و700 كيلو ألمنيوم، و100 قطعة حديد ديكور، و1400 كروز فحم، و22 قضية أثاث مستعمل قادم من اسرائيل ممنوع من التداول).

 وأشار البيان إلى أن هناك 94 قضية بضائع غير مطابقة للمواصفات والمقاييس، ضبط خلالها (15300 لتر معقمات، و74200 كمامة، و11.5 طن مسحوق غسيل، و1340 بدلة واقية، 12900 قطعة قماش، و1144 أسطوانة غاز، و119 قلم سحري يستخدم للتزوير)، و26 قضية بضائع ممنوعة من التداول ضبط خلالها (220 مكعب العاب نارية، و695 قطعة بواريد خرز، و479 عصا ضوئية) التي تشكل خطر على حياة المواطنين، و10 طن بضائع مقيدة ممنوعة من الدخول إلى السوق الفلسطيني بقرار من الوزارة؛ لحماية المنتج المحلي.

واوضح الضابطة الجمركية أنه بالتعاون مع وزارة الصحة؛ من أجل حماية صحة المواطنين من البضائع غير الصالحة للاستهلاك والفاسدة، تعامل الجهاز مع 290 قضية، ضبط خلالها 22 طن بضائع غير حاصلة على التراخيص اللازمة وأخرى ممنوعة من التداول، أبرزها كالآتي: "234 عبوة مكمل غذائي، و1871 عبوة مواد تنحيف، و569 عبوة معقم يدين، و3000 عبوة منشط جنسي، و6374 عبوة دواء، و644 عبوة معجون أسنان".

وزاد القول: "بالتعاون مع وزارة الزراعة؛ من أجل دعم قطاع الزراعة ومربي الثروة الحيوانية وتعزيز صمود المزارع على أرضه، تعامل الجهاز مع 323 قضية، لا تحمل التصاريح الزراعية والصحية اللازمة وأخرى غير صالحة للاستهلاك الآدمي أو مقيدة بقرار من الوزارة، مفصلة كالآتي: "156 قضية منتجات حيوانية، و167 قضية منتجات زراعية.

كما أكدت أنه بالتعاون مع وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ من أجل حماية الأسواق ومنع انتشار الشرائح وبطاقات التعبئة وأجهزة الانترنت الإسرائيلية الممنوعة من التداول والعمل داخل أراضي الدولة الفلسطينية، تعامل الجهاز مع 131 قضية ضبط خلالها:"8761 شريحة اتصالات إسرائيلية، و8664 راوتر إسرائيلي، و81 رسيفر نت اسرائيلي، و87 جهاز لاسلكي اسرائيلي، و25 طرد بريد اسرائيلي، و637 جهاز اتصال سلكية ولاسلكية غير مرخصة".

وتابع: ابالتعاون مع سلطة جودة البيئة؛ من أجل حماية البيئة من النفايات الخطرة سواء الصلبة او السائلة التي تيم تهريبها من إسرائيل؛ بهدف طمرها او القائها في اراضي الدولة الفلسطينية، تعامل الجهاز مع 11 قضية ضبط خلالها: "55 طن مخلفات بناء قادة من اسرائيل، و15 طن مخلفات ذرة، و18000( ثمانية عشر الف) لتر منظفات، و7 طن بلاستيك مخلفات مصانع اسرائيلية، و284 إطار سيارات مستعمل، و50 بطارية سيارات مستعملة، و1000 كرتونة فارغة".

وبين أنه ضمن خطة عمل الجهاز للوصول إلى كافة شرائح وفئات المجتمع، لتوعيتهم بأهمية التعاون مع الجهاز في حماية الأسواق وتثقيفهم بضرورة الالتزام الطوعي بدفع الضرائب ودوره في مكافحة التهريب بكافة أشكاله، ورغم التحديات التي انتجتها جاحة كورونا الا ان إدارة العلاقات العامة والإعلام  قامت بدور توعوي تثقيفي على مدار العام ، تنوع ما بين تقديم محاضرات في المدارس والجامعات والمراكز النسوية والجمعيات والمخيمات الكشفية ونشاطات مجتمعية وترفيهية وندوات ولقاءات عمل استفاد منها (16000) مواطن، بالإضافة إلى تقديم رسائل إعلامية يومية وتصميم فيديوهات وبروشورات توعوية بعدة أشكال مختلفة وعمل مقــــابلات صحفية تم من خلالها بشكل يومي نقل انجازات الجهاز وما يقدمه خدمة لجمهور المواطنين.

وأكد الجهاز على أهمية مشاركة المواطنين بالابلاغ عن البضائع الفاسدة والمنتهية الصلاحية وبضائع المستوطنات عبر الرقم المجاني 132 أو عبر الصفحة الرسمية للجهاز على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)؛ وذلك من أجل الوصول إلى اقتصاد آمن وتحقيق صحة غذائية للجميع.