نابلس - النجاح - نعت عائلة عريقات ابنها الدكتور صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الذي وافته المنية صباح اليوم في مدينة القدس المحتلة، بعد صراع مع المرض. سائلة المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهمها الصبر الجميل.

وقالت العائلة في بيان النعي، :"والألم يعتصر قلوبنا ورضاء وإيماناً بقضاء الله وقدره، نحتسب الطيب صاحب الخلق العظيم، جندي فلسطين القوي الأمين صائب عريقات، عند الله تعالى.

اقرأ أيضاً: الدكتور صائب عريقات في سطور

حيث انتقل صباح الْيَوم الموافق ٢٤ ربيع الأول للعام ١٤٤٢، من ارض القدس عاصمة فلسطين إلى حضن ربه في السماء، بعد أن كرس صائب عريقات ٦٥ عاماً خدمة لفلسطين وللقضية الفلسطينية، حمل الكوفية على كتفه مدافعاً عن السلام مُحباً للخير والعطاء.

علمنا أنه بالعلم والخلق يحيا الانسان، انتقل الوالد بسلام بعد أن أظهر قوة وإرادة غير عادية، بنفس التصميم الذي ميز حياته المهنية لتحقيق الحرية لفلسطين والسلام العادل في منطقتنا.

وأوضحت العائلة أن وصية الدكتور صائب لنا جميعاً هي التمسك بحقوق الشعب الفلسطيني حتى نيل الحرية والاستقلال.

اقرأ أيضا: د. صائب عريقات.. حياة حافلة بالعطاء لخدمة فلسطين