رام الله - النجاح -  قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية  ،أحمد مجدلاني ،الأمين العام لجبهة النضال الشعبي، نرحب بالحوارات الجارية بين حركتي فتح وحماس في تركيا ، وندعم هذا الحوار الذي نعتبره ترجمة عملية لمخرجات اجتماع الأمناء العامون برئاسة الرئيس محمود عباس "أبو مازن " .

وأضاف مجدلاني، "أن هذا الحوار الذي يجري يإرادة وطنية خالصة ودون أية وساطة من أحد، والتي نعتقد أنها ستكون أحد أسباب النجاح لهذا الحوار".

وأشار،أن شعبنا الصامد في كافة أماكن تواجده وقواه السياسية والمجتمعية تتطلع اليوم لنتائج هذه الحوارات ويأمل أن تتوج باتفاق يقود إلى اجراء الانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية وللمجلس الوطني، باعتباره الخيار الديمقراطي الذي يستند لصناديق الاقتراع واختيار شعبنا لقيادته ، وهو الرد العملي والملموس على محاولات ادارة ترامب ودولة الاحتلال بالبحث عن قيادة بديلة للقيادة الوطنية الفلسطينية.