نابلس - النجاح - أظهرت نتائج استطلاع للرأي حول تأثير جائحة كورونا على المجتمع الفلسطيني من النواحي الاقتصادية والصحية والساسية والامنية، رغبة الجمهور الفلسطيني بضرورة استرجاع أموال المقاصة من قوات الاحتلال، من خلال تعاون يخدم الاهداف الوطنية الفلسطينية، ولمنع المجتمع الفلسطيني من الانهيار والتفكك بسبب فيروس كورونا.

وأوضح الاستطلاع الذي اجراه المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية، ان هناك ارتياحا من عمل ونشاط الاجهزة الامنية، في حين تباينت الاراء حول اداء الحكومة الفلسطينية حول الموازنة ما بين الحفاظ على الاقتصاد من جهة والحفاظ على صحة المواطنين من جهة أخرى.

حيث يرى  الغالبية أن الحكومة غلبت صحة المواطن على الاقتصاد.

وفيما يتعلق باجراءات الاغلاق خلال ازمة كورونا، فإن غالبية مجتمع البحث يرى أنها أثرت بشكل كبير على قطاعات من المجتمع الفلسطيني كالاطفال والكبار بالسن، اضافة الى تأثيرها على طريقة العيش واسلوب الحياة.

وبالنسبة للمصالحة، أبدى الجمهور انخفاض ثقته في ان تؤدي جائحة كورونا الى تقارب بين الفصائل الفلسطينية.

وفي نهاية البحث توصل المشرفون على الاستطلاع الى ان الجمهور الفلسطيني ما زال مشدودا تجاه الوحدة الداخلية، ويثق الى حد ما في الاجراءات التي تتخذها الحكومة، بالرغم من الضائقة الاقتصادية وجائحة كورونا.

وفيما يلي أبرز ما جاء في الاستطلاع: