نهار فلسطين - مرح العبوة - النجاح - أكد أستاذ الجغرافيا ودراسات المدن في جامعة القدس الدكتور عبدلله عويس، أن أهمية اكتشاف آثار أقدام ديناصورات "عاشبة" من العصر الطباشيري المبكر في فلسطين، تعد أهمية بالغة وعلامة فريدة من نوعها وتدل على أن الفترات السابقة كانت تعج بالحياة وبهذه المخلوقات الاسطورية، ولها أهمية علمية سياحية وتعليمية ويجب أن تنعكس على الطلاب والباحثين  بشكل إيجابي.

وأشار خلال حديث له في برنامج "هنا فلسطين" عبر فضائية النجاح، أن الصدفة لعبت دوراً في إيجاد هذا الاكتشاف، وبعد جمع المعلومات وعمل ابحاث وخرائط بيولوجية وصور جوية تم البحث والتحليل والتوثيق وتم الحديث مع باحثين من حول العلم، وتم الكشف عن وجود 250 بصمة وآثار لأقدام الديناصورات بمساحة لا تزيد عن 150 متر مربع، وهذا بالتأكد سيغير خارطة اتشار الديناصورات ليس فقط على مستوى الوطن العربي بل على مستوى العالم وقد امتدت هذه العملية ثمانية أشهر.

وأوضح د. عويس أن هذا الاكتشاف يشكل أهمية كبيرة للقطاع السياحي والتعليمي البحثي في فلسطين وهو سيرفع من قيمة وأهمية المنطقة بكل تأكيد.